أكثر من تسعة عشر مليارريال ايرادات منفذ الوديعة للعام الماضي 2015م
   
الوديعة/موقع محافظة حضرموت/خاص - الخميس 18/فبراير/2016
news_20160218_5.jpg
يحتل ميناء الوديعة الحدودي البري الذي يربط بلادنا بالجارة المملكة العربية السعودية الشقيقه ودول الجوار موقعا استراتيجيا مهما كونه يعتبر الشريان الحيوي والوحيد المغذي للجمهورية اليمنية في الوقت الذي اغلقت فية جميع المنافذ البرية الاخرى بسب الاوضاع التي تمر بها البلاد .
ويمر عبر ميناء الوديعة افواج كبيرة من المسافرين الواصلين والمغادرين وكذا المركبات المحمله بالبضائع والمؤن والمواد الغذائية والمستلزمات الطبية والعلاجية .وكذا المواد الاغاثيه المقدمة من الدول والمنظمات الانسانيه وعلى رأسها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانيه والهلال الاحمر الاماراتي . اوضح ذلك الاخ مطلق مبارك يسلم الصيعري المدير العام لميناء الوديعة البري في تصريح خاص مشيرا الى ان الميناء و خلال العام الماضي شهد اقبال كبير في حركة المسافرين والبضائع .
حيث بلغت ايراداته لعام 2015م تسعة عشر مليار وسبعمائة واثنين وثمانين مليون وسبعمائة وسبعة وعشرين  الف وأربعمائة وخمسة وأربعين ريال.
منوها الى انه وبعد جهود كبيرة وتنسيق مستمر مع المنفذ السعودي لتسهيل حركة المسافرين والبضائع تم افتتاح الميناء على مدار الساعة وإنهاء نظام التشغيل السابقة ثمان ساعات عمل في اليوم وذلك بتوجيهات رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي والأخ خالد محفوظ بحاح نائب الرئيس رئيس مجلس الوزراء و الانتقال من فقرة ج الى فقرة أ اوتماتيكيا .
وعن اعداد المركبات والمسافرين الواصلين والمغادرين قال مطلق مبارك يسلم الصيعري المدير العام لميناء الوديعة ان عدد المركبات الواصله  للعام الماضي بلغت 17332 والمغادرة 69599 فيما بلغ عدد الواصلين 156343 منهم 23765 من جنسيات عربيه و 2681 اجانب و13990 يمنيين اما المغادرين بلغ عددهم 214292 منهم 28745 اقامة و33966 اجانب و181560 يمنيين .
وعن الجهود التي تبذل من اجل الانتقال الى الميناء الجديد اوضح مدير ميناء الوديعة  الصيعري الى ان هناك تواصل مع السلطة المحلية بالمحافظة والجهات العليا وتم رفع خطة عمل للانتقال الى الميناء الجديد وعمل دراسات متكاملة لذلك وعقد اجتماعات مع وزير الماليه لمناقشة العديد من الخطط والدراسات وتم التوصل الى توقيع محضر الانتقال بأبسط الامكانيات .
وعلى الرغم من كل هذه المتابعات مع الجهات المختصة للانتقال الى الميناء الجديد الا ان شيئا لم ينفذ حتى اليوم . مشيرا في هذا الصدد الى وجود بعض الصعوبات الاخرى التي تحول وتنفيذ الانتقال وتكمن في اعادة بناء البوابة الرئيسيه واستكمال مكاتب الجوازات وتأثيث المباني واستكمال سفلتة الطريق وعملية التشجير.
وعن اهم السلع الوارده والصادرة عبر ميناء الوديعة اشار مدير الميناء الصيعري ان الحديد والألمنيوم والألواح الشمسيه وصهاريج الغاز والبلاستيك والمواد الغذائية والفواكه تحتل الدرجة الاولى في واردات الميناء وتضاف الى ذلك مواد الاغاثة المقدمة من دول الخليج والمنظمات الدوليه ومن اهمها مركز الملك سلمان والهلال الاحمر الاماراتي .
مشيرا الى ان الصادرات ازدادت بشكل ملحوظ حيث تعتبر الذره والبر والرمان والموز والليمون واللبن وزيت السمسم والبطيخ ( الحبحب )والشمام من اهم صادرات المنفذ خلال العام الماضي .
واختتم الاخ مطلق مبارك يسلم الصيعري المدير العام لميناء الوديعة البري تصريحه بالقول اننا نعمل على قدم وساق لتسيير حركة المسافرين والبضائع على مدار الاربعة والعشرين ساعة بنفس الامكانيات التي كنا نعمل بها خلال الثمان الساعات وذلك لتسهيل الحركة بالميناء بوتيرة عاليه. مثمنا جهود جميع العاملين بالميناء مدنيين وأمنيين وعسكريين  .




هل تؤيد فكرة انشاء الأقاليم كأحد مخرجات الحوار الوطني ؟




النتيجة